«الوطنية للنفط» تستعد لإعمار بنغازي بـ 5 مشروعات كبرى

رحبت المؤسسة الوطنية للنفط بانعقاد المؤتمر الدولي الأول لإعادة إعمار بنغازي، فيما أعلنت عددًا من المشروعات التي ستشارك بها في مرحلة الإعمار، في وقت كشف رئيس مجلس إدارتها، مصطفى صنع الله، اتصالات سيجريها مع اللجنة التحضيرية للمؤتمر بغرض تقديم الدعم المطلوب لنجاحه.وقال بيان للمؤسسة أمس: «نتطلع قدمًا ضمن مسؤوليتنا الاجتماعية لدعم هذا المؤتمر وتقديم مساهمة حقيقية لنجاحه»، مشيرًا إلى عدد من المشروعات الكبرى من المقرر أن تتولى المؤسسة إقامتها مع بدء مرحلة إعمار بنغازي، جرى التخطيط لها منذ العام 2012 وأوقفتها الأوضاع الأمنية والانقسام السياسي، على حد قوله.

مجمع إداري
وعن أبرز المشروعات التي ستتولى المؤسسة إقامتها، قال بيان المؤسسة: «إنها تشمل مجمعًا إداريًّا يتضمن مقرًّا للمؤسسة وآخر لمصرف ليبيا المركزي، ومركز مؤتمرات متكاملاً، ومهبط طيران عموديًّا، وفندقًا خمس نجوم، ومبنى لشركة البريقة لتسويق النفط، ومبنى استثماريًّا للشركات النفطية العالمية».

وأوضح: «إن هذا المشروع خصِّص له فريق باشر عمله في النصف الأول من العام 2013، انتهى من إجراءات تمليك وتجهيز الأرض المستهدف البناء عليها بمنطقة جليانة، حيث وُضع حجر الأساس واُختير استشاري المشروع، وهو مصمم إيطالي حاصل على لقب أفضل مصمم للعام 2015».كما أشار بيان المؤسسة إلى القيمة التقديرية للمشروع، التي تبلغ 600 مليون دينار ليبي شاملة التأثيث وجميع المنظومات، على أن يكون ذلك بتمويل من مجموعة من المصارف التجارية التي أبدت استعدادها بموجب محضر اجتماع، مشيرًا إلى أن تنفيذ المشروع سيستغرق ثلاث سنوات من تاريخ الشروع في مرحلة الإنشاءات.

مركز نفطي للصيانة
أما المشروع الثاني فيشمل إقامة مركز للصيانة والخدمات الفنية النفطية متطور بأحدث التقنيات العالمية لتوطين أعمال الصيانة والخدمات الفنية لكل الشركات ويخدم قطاع الطاقة، مقررة إقامته بالمنطقة الحرة بالمريسة.

ووفق بيان مؤسسة النفط، فإن الفريق المكلف المشروع بدأ عمله مع منتصف 2013، وأعلن مناقصة محدودة لاختيار استشاري للمشروع وهو في مرحلة تقييم العروض، فيما تبلغ القيمة التقديرية له قرابة 137 مليون دينار ليبي.

معرض دائم للنفط والغاز
ويُعنى المشروع الثالث بإقامة معرض دائم للنفط والغاز في المنطقة الحرة المريسة، وخصِّص له فريق لإعداد تصور ودراسة بشأنه، عقد اجتماعه الأول بداية الشهر الحالي.معهد للنفط
أما المشروع الرابع فإنه يختص بإنشاء معهد نفط تقني متطور في منطقة قنفودة، تساهم في تمويل إنشائه شركة «سنكور» الكندية.

مبنى مديرية أمن بنغازي
كما تتولى المؤسسة عبر شركة «الخليج العربي للنفط»، بالإشراف والمتابعة، إقامة مبنى مديرية أمن بنغازي.

إلى ذلك، أكد صنع الله أن «المؤسسة الوطنية للنفط لن تدخر جهدًا في تشجيع الشركات العاملة في مجال النفط والغاز للمساهمة في إعادة إعمار بنغازي وتحريك عجلة الاقتصاد والتطوير بالمدينة».