ليبيا في الصحافة العربية (السبت 8 أكتوبر 2016)

ركزت الصحافة العربية الصادرة اليوم السبت على طرفي النزاع السياسي في تغطيتها مستجدات الأوضاع في ليبيا التي لا تزال تبحث عن استقرار يفضي بها إلى أمن ينشده المواطن البسيط.

اجتماعات الرئاسي في تونس
ونقلت جريدة «الخليج» الإماراتية أن أعضاء المجلس الرئاسي الليبي بدؤوا أمس في تونس اجتماعًا تشاوريًا مغلقًا مخصصًا لمناقشة التشكيلة الوزارية الجديدة للحكومة، في وقت تقدمت قوات «البنيان المرصوص» في الكيلومتر الأخير في سرت.وتوقع رئيس المجلس، فائز السراج، انعقاد اجتماع مكتمل لأعضاء المجلس الرئاسي اليوم أو غدًا، معربًا عن أمله بألا يكون الخلاف على المكان عائقًا لأي تقدم في أداء المجلس. وأشار السراج إلى أن اللقاء الأول لأعضاء المجلس مجتمعين سيكون خارج ليبيا، مؤكدًا حرصه على استمرار عمل المجلس واجتماعاته «في أي مدينة ليبية».

اقرأ أيضًا- «البنيان المرصوص» تعلن تقدمها في الكيلومتر الأخير من سرت

وميدانيًا، أعلن المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» تقدم القوات المكلفة من المجلس الرئاسي بالتصدي لتنظيم «داعش» في الكيلومتر الأخير من مدينة سرت. وأوضح المركز، عبر بيان قصير على صفحته الرسمية في «فيسبوك»، أن قوات البنيان المرصوص تقدمت على محوري الجيزة البحرية وعمارات الستمئة.

خفر سواحل ليبيا في صوفيا
من جانبها اهتمت جريدة «العرب» اللندنية بما نُشر إعلاميًا عن تدريب خفر السواحل الليبي، الذي يفترض أن يدعم عملية «صوفيا» الأوروبية لمكافحة تهريب المهاجرين، في نهاية أكتوبر. ونقلت الجريدة عن تصريحات مصادر أوروبية لوكالة الأنباء الفرنسية أن حكومة الوفاق الوطني برئاسة السراج نشرت هذا الأسبوع لائحة بأسماء المرشحين.

وأوضحت إحدى تلك المصادر أن الأمر يتعلق حاليًا بالتحقق من أن هؤلاء العناصر البالغ عددهم «نحو 80» سيكونون موالين للحكومة، وهي آلية ستستغرق زهاء 20 يومًا.وكانت قيادة هذه العملية البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي تعول على البدء الفعلي لمهمة التدريب في أواخر سبتمبر وأوائل أكتوبر الجاري، لكن تأجل ذلك بسبب التأخير في تحديد المرشحين للمشاركة فيها.

وقبل أسبوعين أشار دبلوماسي أوروبي إلى ضرورة أن يتحقق الاتحاد الأوروبي بشكل دقيق من السير الذاتية للمرشحين، وأن تخصص ثلاثة أسابيع لهذه الغاية. واعتبر أن المرشحين للتعاون مع الاتحاد الأوروبي «يجب أن يكونوا أشخاصًا موالين لحكومة الوفاق الوطني وألا تكون لهم علاقة بالفساد، على أن يصبحوا مدربين بأنفسهم ويقودوا العمليات من الجانب الليبي».

حكومة الوفاق الوطني نشرت هذا الأسبوع لائحة بأسماء المرشحين للانضمام إلى العملية صوفيا

وفي ربيع 2015 اتخذ قادة الاتحاد الأوروبي قرارًا ببدء عملية صوفيا، بعد غرق 850 مهاجرًا بشكل مأساوي قبالة ليبيا كانوا يحاولون الوصول إلى إيطاليا.

وإضافة إلى مكافحة المهربين في المياه الدولية، كلفت عملية صوفيا بمهمتين إضافيتين، الأولى تدريب خفر السواحل والبحارة الليبيين الذين سيكافحون بدورهم تهريب المهاجرين عبر البحر المتوسط، والثانية تطبيق احترام الحظر المفروض على إرسال شحنات أسلحة إلى ليبيا عن طريق البحر بالاتفاق مع الأمم المتحدة.

عقيلة صالح وإعمار بنغازي
أما جريدة «الاتحاد» الإماراتية فأوردت عن المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي عبدالكريم المريمي، قوله: «إن لقاء جمع رئيس المجلس عقيلة صالح أمس باللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الأول لإعادة إعمار مدينة بنغازي، ناقش تقديم الدعم لانعقاد هذا المؤتمر من قبل مجلس النواب ودعوة بيوت الخبرة المحلية والدولية والشركات العالمية في إعادة الإعمار والمراكز البحثية والشركات العالمية، التي نفذت العديد من المشروعات الكبرى في ليبيا، للاستفادة منها في إعادة إعمار مدينة بنغازي».وصدر ميناء الزويتينة النفطي أمس الأول شحنة الخام الأولى له بعد توقف دام أكثر من عام كامل. ونقلت الجريدة عن قناة «ليبيا الاقتصادية» أنه جرى الانتهاء من تحميل الناقلة النفطية «أيونيك أناسا» بشحنة خام قدرها ثمانمئة ألف برميل اتجهت بها إلى الصين.

وقال عقيلة صالح في مقابلة مع «رويترز» إن السلطات في الشرق ستسمح بتحويل إيرادات الإنتاج النفطي المتزايد إلى البنك المركزي في طرابلس على الرغم من أنها لا تعترف بمحافظ البنك هناك. وقال صالح إنه ينبغي أن يدار الإنتاج من قبل المؤسسة الوطنية للنفط الموحدة، وأن يتم توزيع الإيرادات بشكل عادل في أنحاء ليبيا.

وقال صالح إن الإيرادات ستودع في البنك المركزي الليبي، وستكون لجميع الليبيين وفقًا للتوزيع الجغرافي والكثافة السكانية. وأضاف أن البنك سيعمل على صياغة اتفاق جديد مع اللجنة المالية ببرلمان الشرق لتنسيق العمليات في البنك والمؤسسة الوطنية للنفط.

المزيد من بوابة الوسط