العوكلي يكشف عن موعد انطلاق الملتقى الدولي لتمويل القطاع الصحي

أعلن وزير الصحة الموقوف عن العمل بالحكومة الموقتة رضا العوكلي، اليوم الجمعة، عن موعد انطلاق الملتقى الدولي لتمويل القطاع الصحي.

ونقل مُدير إدارة الإعلام والتوثيق بالوزارة معتز الطرابلسي في تصريح إلى «بوابة الوسط» عن العوكلي قولهُ إن الملتقى الدولي سيعقد خلال يومي 18 و19 من أكتوبر الجاري في تونس بدعم من المؤسسات الدّولية والتونسية مثل منظمة الصّحة العالمية ومركز النهوض بالصّادرات ووكالة الاستثمار الخارجي والجامعة الوطنية للصّحة التابعة للاتحاد التونسي للصّناعة والتّجارة وبالتعاون مع شركة فريماكس.

وتوقع أن يحضر حوالي أكثر من 15 وزيراً للصحة من عدة دول في العالم، إلى جانب شخصيات مهمة في القطاع الصحي، مشيراً إلى أن الملتقى سيدرس موضوع التمويل والاستثمار في قطاع الصّحة الذي يعتبر الأوّل من نوعه في بلدان المغرب العربي، كما سيركيز على مناقشة الوسائل الكفيلة لوضع الاستراتيجيات الهادفة لتحسين تمويل مبتكر لقطاع الصّحة.

وذكر العوكلي أن الملتقى سيشهد إقامة محاضرات مبرمجة من قبل نخبة من المتخصصين البارزين على المستوى الدولي، موضحاً أن المحاضرات ستكون حول طرق تمويل قطاعات الصحة في العالم من التكافل الاجتماعي وحسابات التوفير والتأمين الصحي إلى التأمين الصحي الخاص، وكيفية تحقيق التّغطية الشاملة في مجال الرّعاية الصّحية، وإعداد البيانات الضّرورية لتوجيه الموارد المحدودة والسياسات الصّحية، وسبل تمويل الأدوية عالية التكلفة في البلدان ذات الإمكانيات الضّعيفة والمتوسطة، وتمويل الخدمات الجراحية في البلدان ذات الإمكانيات الضّعيفة والمتوسطة، وأخيراً إمدادات الأدوية والبرامج المشتركة اثناء الطوارئ.

وقال إن الملتقى «يعد فرصة ثمينة لإقامة اتصالات مع عدد من وزراء المنطقة الحاليين والسابقين وغيرهم من كبار المسؤولين والمهنيين وصانعي القرار في القطاع الصّحي والقادمين من ليبيا وعدّة بلدان من المغرب العربي وأوروبا والذين وجهت لهم دعوات خاصّة بهذه المناسبة».

وتابع: «كما سيحفز الملتقى الاستثمار المحلي والخارجي للراغبين ببعث مشاريع صناعية دوائية بتونس وبسط ما تبذله الدولة التونسية لأجل استقطاب المستثمرين الخواص وخاصة في ظل التحديات العالمية والاقليمية الحالية وما تمثله الصناعات الدوائية من اهمية في المجال الاقتصادي المغاربي والافريقي والدولي».