«محفظة ليبيا للاستثمار»: مكلفون بتأسيس صندوق للأجيال القادمة

قال المدير العام لمحفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار، أحمد كشادة، «إننا مكلفون من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بتأسيس صندوق للأجيال القادمة؛ أي أن يكون لليبيا مورد مالي تعود إليه عندما تنتهي أموال النفط».

وأضاف كشاده في حوار مع جريدة «الشروق» التونسية اليوم الأربعاء إن «الاضطراب الليبي لا يؤثر على الاستثمار الخارجي لكن يؤثر فينا لأننا في النهاية أبناء الشعب الليبي وشأنهم يعنينا ونرغب في أن يكون بلدنا مستقرًا»، مشيرًا إلى أننا «واجهنا صعوبات بالخارج بسبب صورة ليبيا التي ارتبطت بالفوضى».

وأشار إلى أن الرسالة التي نتوجه بها «هي أن الدولة ليس لها القدرة على تحمل المزيد، ونرى أن من سيحل مشاكل ليبيا هو الطرف الليبي بالأساس»، متابعًا: «المصالحة والوفاق هما المفتاح والحل».

وأكد كشادة أن المحفظة مجموعة استثمارية رأس مالها يفوق أربعة مليارات دولار، مشيرًا إلى أن جزءًا ليس بالصغير من هذه الأموال موجود في تونس بما يفوق 250 مليون دولار، ومنها استثمارات لكل من «أويل ليبيا» و«اللايكو» وشركة الاستثمار الزراعي، حسب «الشروق» التونسية.

وتابع أن «استثمارات المحفظة في تونس «تستأثر بالقطاع النفطي ونحن فخورون بها»، أما بالنسبة للاستثمارات العقارية أو الفندقية فهي تحتاج إلى دعم وإعادة هيكلة. وقال إن المحفظة لم تتوقف عن الاستثمار في تونس خلال السنوات الخمس الماضية، «ووجدنا (في تونس) آذانًا صاغية وأناسًا متعاونين يحبون البناء ويحبون العمل وأناسًا يشاركوننا الرأي والمصير».

المزيد من بوابة الوسط