الغصري: نحاصر بقايا «داعش» في معقلهم الأخير

قال الناطق باسم عمليات «البنيان المرصوص»، العميد محمد الغصري، إن قواتهم ما زالت تحاصر بقايا عناصر «داعش» في معقلهم الأخير في العمارات السكنية 656 المطلة على شاطئ البحر، ومساكن الدورين البحرية المجاورة لها.

وأوضح الغصرى إلى «بوابة الوسط» الثلاثاء أن أفراد سرية الهندسة العسكرية ما زالت تمشط منطقة السواوة شرق سرت 4 كلم، خاصة بعد مواجهات الأحد، عند تقدم القوات بالمحاور كافة في حي المنارة ناحية الميناء وشعبية العمارات.

وأشار إلى أن عناصر من التنظيم هربوا باتجاه الشاطئ نحو السواوة، وحدثت الاشتباكات معهم وجرى القضاء عليهم بالكامل، إلا أن عددًا بسيطًا حاول التحصن بأماكن ضيقة.

مقتل ثمانية
وأكد الغصري مقتل 8 من «داعش» الاثنين، وتمشيط طريق ومحيط المساكن بمنطقة السواوة، حيث عثر على شاحنة متوقفة تحمل ذخائر تابعة للتنظيم.

أسر خمسة من «داعش»
وأسرت قوات «البنيان المرصوص» خمسة من عناصر «داعش» في مدينة سرت كانوا مختبئين منهم مصابون. وقال مصدر عسكري «إن الأسرى من جنسيات ليبية وتنزانية ومصرية وتونسية، ومنهم من أدلى بمعلومات حول ما تبقى من بقايا التنظيم المتحصنين فوق أسطح العمارات السكنية 656 وشعبية الجيزة البحرية 600 منزل، مشيرًا إلى أن هذا هو معقلهم الأخير، كما أن المساحة المتبقية تصل إلى 2 كيلو متر مربع.