الطائرات الأميركية تشن أعنف غاراتها على «داعش» في سرت منذ بدء الحرب

لأول مرة منذ بدء عملياتها الجوية القتالية في سرت شنت طائرات حربية امريكية 20 غارة جوية على تنظيم «داعش» أمس الأحد، مما أدى إلى تدمير وحدة القيادة والسيطرة، بالإضافة إلى ما يقرب من 70 هدفا قتاليا للعدو والعديد من المواقع الأخرى.

وتعد الغارات التي شنتها الطائرات لأميركية أعنف قصف شهدته المدينة منذ بدء العملية قبل شهرين، وفقا للقيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا (أفريكوم).

حيث تم إطلاق 20 غارة جوية الاحد تحت حملة عملية برق أوديسا التي تستمر لثالث شهر، ليصل العدد الإجمالي للضربات إلى 201.

وتستهدف «أفريكوم» منطقة صغيرة في سرت بغاراتها الجوية، في إطار دعم هجوم قوات البنيان المرصوص لتحرير المدينة من عناصر التنظيم.

وكان مقاتلو «داعش» تمكنوا قبل بدء عمليات «البنيان المرصوص» من السيطرة على أجزاء كبيرة من المدينة بقوة تقدر بعدة آلاف مقاتل آنذاك. لكن مع بدء تحرير المدينة، وتكثيف الضربات الجوية الأميركية تقلص عددهم إلى حوالي 200 مقاتل، وفقا للجيش الأميركي.

كلمات مفتاحية