انطلاق ملتقى قبائل الجبارنة الأول في جالو

انطلق اليوم السبت في مدينة جالو ملتقى قبائل الجبارنة الأول للم شمل الليبيين والمصالحة الوطنية.

ومن جانبه، أوضح المنسق الإعلامي للملتقى، في تصريحات أوردتها قناة «ليبيا» الإخبارية أن الوفود المشاركة في الملتقى من قبائل الجبارنة والجوازي والمغاربة والعواقير والعريبات والعرفة والعبيد والفوايد بدأت بالتوافد على مدينة جالو أمس الجمعة.

كما أضاف أن «الملتقى يهدف للم شمل الليبيين والمصالحة الوطنية ووحدة الصف والكلمة».إلى ذلك، قال شيخ مشايخ قبيلة المغاربة صالح الأطيوش: «إن قبائل الجبارنة حينما تلتقي، فإنها تؤكد على اللحمة الوطنية»، فيما رفض أي تدخل في ليبيا وتحت أية ذريعة، مؤكدًا وحدة التراب الليبي، إضافة إلى مطالبته بليبيا «واحدة ومُجتمعة».

وأضاف، وفق ما نقلت عنه قناة «218»، أن قبائل الجبارنة لا تعترف بأي أجسام سياسية في ليبيا غير مجلس النواب الليبي برئاسة المستشار عقيلة صالح، وأيضًا مؤسسة الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، معتبرًا أن حفتر قائد عسكري ومناضل بنى جيشًا جديدًا، مُوجهًا التحية لأبناء القوات المسلحة على ما قدموه من أجل ليبيا.

يذكر أن مدينة نالوت استقبلت في 17 سبتمبر الماضي ملتقى المصالحة والوحدة الوطنية الذي حضرته 504 من وفود ممثلة لقبائل ليبيا، اتفقت على دعم مؤسستي الجيش والشرطة والاتفاق الوطني، فيما أقر خلال الملتقى تشكيل لجان تكون مهمتها متابعة ملف المصالحة الوطنية.