كوبلر: وردتنا تقارير عن قيام «البينان المرصوص» بتصفية أسرى داعش

أعرب مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، عن قلقه البالغ من قيام قوات «البينان المرصوص» بقتل أسرى تنظيم داعش في مدينة سرت.

وقال المبعوث الأممي مغردًا عبر حسابه على موقع «تويتر»: «في سرت، تثير التقارير الواردة عن عمليات القتل دون محاكمة لأسرى داعش قلقًا بالغًا».

كما أدرج المبعوث الأممي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي سلسلة تغريدات تتعلق بأوضاع المهاجرين وحقوق الإنسان وانتهاكات المجموعات المسلحة وضرورة المصالحة الوطنية في ليبيا.

وقال كوبلر إن «وضع المهاجرين الموجودين في ليبيا والذين هم في طريقهم إلى أوروبا غير مقبول»، مشيرًا إلى أن «الانتهاكات الممنهجة التي يعاني منها اللاجئون غير مقبولة على الإطلاق، وكذلك الإفلات من العقاب الذي يتمتع به الجناة».

وأضاف في تغريد رابعة: «لا يمكنني التعبير بما فيه الكفاية على المعاناة المروعة للمهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء، خاصة القادمين من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء».

تستمر المجموعات المسلحة في أنحاء البلاد بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان مع الإفلات التام من العقاب. ينبغي مناقشة هذه مسألة بصورة عاجلة.

المزيد من بوابة الوسط