مصلحة الآثار تعيّن مديرًا جديدًا لفرعها بالمنطقة الجنوبية

أصدر رئيس مصلحة الآثار الليبية الدكتور أحمد حسين قرارًا يقضي بتكليف الدكتور الأمين الهوني مديرًا لفرع المصلحة بالمنطقة الجنوبية، وذكر المكتب الإعلامي بمصلحة الآثار أن هذا القرار جاء في إطار التطوير الذي تشهده المصلحة للحفاظ على الموروث الثقافي الليبي.

وقررت منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة «يونسكو»، اليوم الخميس، وضع خمسة من المواقع الأثرية والثقافية الليبية على قائمة مواقع التراث العالمي المهدد، واعتبرت المنظمة في قرارها أن «الميليشيات» المسلحة تشكل «خطرًا جسيمًا» على الكنوز الأثرية الليبية. وتشمل المواقع المصنفة في ليبيا المدينة القديمة في غدامس.

يشار إلى أن الدكتور الأمين الهوني من مواليد العام 1969 بمدينة هون الواقعة جنوب خليج سرت وتبعد عنه مسافة 267 كلم، وتحصل الأكاديمي الهوني على درجة الدكتوراة من جمهورية مصر في رسالته التي حملت عنوان ما قبل التاريخ، وقدم الهوني خلال أيام ملتقى الخبراء الدوليين الذي احتضنه مدينة بنغازي في الأيام الماضية ورقة عمل بعنوان المخاطر الطبيعية والبشرية للموروث الثقافي في الجنوب الليبي.

وتتعرض المواقع التاريخية والأثرية من تهريب وبيع الآثار بشكل غير شرعي، ومنها مواقع في الجنوب مثل جبال أكاكوس التي تضم مجموعة من المواقع الفنية الأثرية التي تعود إلى العام 100 قبل الميلاد، إضافة إلى مدينة غدامس.

المزيد من بوابة الوسط