حملة تفتيش موسعة للحرس البلدي في بني وليد

نظم جهاز الحرس البلدي في بني وليد، اليوم الأحد، حملة تفتيش موسعة على عدد من المحلات والصيدليات والمخابز الواقعة داخل نطاق المدينة.

وتمكن جهاز الحرس البلدي خلال الجولة من ضبط عديد من المخالفات والمواد المنتهية الصلاحية وضبط عملية ارتفاع الأسعار، والتأكد من وجود شهادات صحية للعاملين داخل المخابز ومتابعة النظافة العامة والشخصية.

وعن ارتفاع الأسعار الكبير الذي تشهده أغلب المحال التجارية في مدينة بني وليد، ذكر مصدر في جهاز الحرس البلدي لـ«بوابة الوسط» أن عدم وجود قوانين أو مراسلات من وزارة الاقتصاد تحدد أسعار السلع الحقيقية يعد من أسباب التي ساعدت في ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أن وزارة الاقتصاد منذ العام 2011 لم تحدد أي تسعيرة للمواد الموجودة داخل السوق الليبي.

وتشهد المحال التجارية في مدينة بني وليد ارتفاعًا كبيرًا في أسعار المواد الغذائية والأساسية، مع انخفاض القدرة الشرائية للمواطن بسبب تأخر صرف المرتبات وعدم توفر السيولة في المصارف.