دوريات استطلاع للجيش في محيط بن جواد

بدأت أمس السبت دوريات استطلاع تابعة للجيش الليبي لرصد ومتابعة أية تحركات مشبوهة في محيط بلدة بن جواد (250 كلم غرب أجدابيا).

وقال مدير الشؤون الإدارية بالكتيبة 302 عمران الهمالي، لـ «بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن الكتيبة كُلفت رسميًا من قبل غرفة عمليات «سرت الكبرى» بتنفيذ هذه المهمة التي خُصصت لها أكثر من 20 آلية مسلحة.

وأضاف الهمالي أن دوريات الكتيبة المعروفة سابقًا باسم «الجوارح» تغطي مناطق أم القنديل، والوادي الحمر، ومشارق اهراوة غربًا وجنوبًا حتى بلدة النوفلية، وذكر أن هذه الدوريات بمثابة خط الدفاع الأول للجيش الليبي ضد أي هجوم قد تنفذه مجموعات خارجة عن القانون.

وسيطرت قوات الجيش الليبي في 11 من الشهر الجاري على موانئ وحقول الهلال النفطي، وبسطت في 18 من الشهر ذاته سيطرتها على بلدة بن جواد والنوفلية بعد أن صدت هجومًا مسلحًا قاده إبراهيم الجضران لمحاولة استعادة الموانئ النفطية، انتهى بانسحاب الجضران ومقتل العديد من قواته.