كوبلر: ليبيا في حاجة لقوات عسكرية محترفة تحت سلطة «الرئاسي»

قال المبعوث الأممي لدي ليبيا مارتن كوبلر إن الليبيين لديهم الحق في أن ينعموا بالأمن.

وأضاف المبعوث الأممي في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي للتدوينات القصيرة «تويتر» الخميس، «هناك حاجة لقوات عسكرية محترفة تحت سلطة المجلس الرئاسي حسب الاتفاق السياسي الليبي».

وأشار المبعوث الأممي في تغريدة ثانية أنه يجب بناء جسور التواصل من خلال المصالحة، متابعا: «ندعم وبقوة مسار المصالحة الوطنية الذي حققه الليبييون بأنفسهم لنبذ الأحقاد والمضي قدما».

وأجرى رئيس بعثة الأممية عددًا من اللقاءات في مدينة نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث الأوضاع في ليبيا.

وأوردت الصفحة الرسمية لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا، على «فيسبوك» اليوم الجمعة، أن كوبلر عقد اجتماعًا «بناءً» مع أمين عام جامعة الدول العربية أبوالغيط، ومبعوث الاتحاد الأفريقي كيكويتي، كما التقي وكيل الجمهورية التركية للشؤون الخارجية سينيرلي أوغلو وتباحثا حول الوضع في ليبيا ودور المجتمع الدولي  بشأن ذلك.

كما التقى كوبلر وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرس، في اجتماع وصفه بـ «الممتاز»، وقال عنه كوبلر: «أقدر دعمه القوي لتنفيذ الاتفاق السياسي الليبي».