حملة لدعم المهاجرين الأفارقة والمحتاجين في بني وليد

أطلقت اليوم الخميس جمعية السلام للأعمال الخيرية بمقرها في كلية التربية ببني وليد، حملة لجمع الملابس المستعملة تحت شعار «ولو بشق ثمرة» بالتعاون مع تجمع شباب وادي الخير.

وقال عبدالناصر الرباصي، رئيس تجمع شباب وادي الخير وهو إحدى مؤسسات المجتمع ببني وليد المشاركة في الحملة، إن الحملة تهدف إلى جمع الملابس من أجل توزيعها على المحتاجين والأفارقة والمهاجرين غير الشرعيين المتواجدين في المدينة.

وذكر الرباصي لـ«بوابة الوسط» أن الحملة تأتي بالتزامن مع قرب دخول فصل الشتاء البارد بمنطقة بني وليد لتقديم يد العون والمساعدة لهؤلاء المحتاجين والعائلات الفقيرة لإدخال الفرحة والسرور والدفء إلى أجسادهم التي تعاني الكثير في هذا الفصل والتخفيف ولو قليلاً من المعاناة التي يعيشونها نظير ظروفهم المعيشية الصعبة.

ودعا الرباصي عبر «بوابة الوسط» كافة المواطنين والمواطنات، والفاعلين الاجتماعيين للمشاركة بقوة في هذا العمل الخيري التضامني من خلال التبرع بما أمكن من ملابس وأحذية للمساهمة ولو بالجزء القليل في توفير بعض أسباب العيش الكريم للأسر المعوزة والمتضررة.