«إيني»: وجودنا في ليبيا لن يتأثر بحادثة الخطف

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «إيني» الإيطالية للطاقة، كلاوديو ديسكالزي، إن «الاهتمام بليبيا يظل عند أقصى حدوده»، على الرغم من خطف تقنيين إيطاليَين جنوب غرب البلاد، وفقًا لوكالة «آكي».

وأضاف ديسكالزي على هامش مؤتمر أمبروزيتّي للطاقة الذي عقد في روما الثلاثاء أن مسألة الأمن تحظى باهتمام كبير من شركته، معربًا عن أمله بألا تكون هناك حوادث خطف أخرى لإيطاليين بدافع الابتزاز.

وأعرب عن «أمله أن تكون لهذه القضية المقلقة للغاية نهاية موفقة»، لافتًا إلى أن «ليبيا تحتاج إلى مساعدة من خلال نظرة تفاؤل أيضًا، وامتلاك وجهة نظر موضوعية عن الوضع».

وتابع ديسكالزي إن إنتاج الشركة «لا يزال مستمرًا كما كان دائمًا، ونحن عند حدود الـ300 ألف برميل من النفط المكافئ يوميًا».

وختم قائلاً: «نحن نستخدم محطتنا في مليتة شمال غرب ليبيا، لذلك «فمن وجهة نظر لوجستية، ما يحدث في البلاد لا يشملنا حاليًا».

المزيد من بوابة الوسط