مقتل اثنين من القوة الثالثة واثنين من «البنيان المرصوص»

أكد مصدر عسكري إطلاق عناصر تنظيم «داعش» النار في الجفرة على سيارة تابعة للقوة الثالثة المكلفة بتأمين الجنوب قادمة من سبها في طريقها إلى مصراتة، على متنها أربعة أشخاص.

وقال المصدر التابع للقوة لـ«بوابة الوسط» الأحد إن عملية إطلاق النار جرت بطريق مشروع اللود الزراعي على طريق أبونجيم - الجفرة، مما أدى إلى مقتل شخص يدعى منصور المجعوك من سكان مدينة مصراتة، وإصابة اثنين آخرين هما محمد الزقوزي، ومحمد بشير بشة من مصراتة أيضًا ونجاة الشخص الرابع.

وعلى صعيد آخر أكد مصدر طبي بالمستشفى الميداني التابع لقوات عمليات البنيان المرصوص لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد أن المستشفى تسلم قتيلين هما عمر عبد الله التائب من مصراتة، وعبدالكريم الشوشني من الخمس، كما استقبل عددًا من الجرحى أصيبوا من قناصي تنظيم «داعش»، عند توغل قوات «البنيان المرصوص» نحو مدرسة الفتح بشارع السواوة بطريق دار الرعاية وحتى العمارات السكنية 656، ومرورًا بمساكن الجيزة البحرية 650 منزلاً والأحياء المجاورة، وأن الجرحى هم عمر على أحمد موسى، محمد باشي، محمد رمضان، خيري رميطة، رضوان رحومة، أحمد القاضي، بالإضافة إلى جريحين آخرين لم يتعرف المصدر على أسمائهما، وأن الإصابات متفاوتة بين البسيطة والمتوسطة.

وأشار مصدر عسكري بقوات «البنيان المرصوص» أن قواته تقدمت بالحي السكني الثالث، الذي يتحصن فيه بقايا التنظيم، كما أكد أن ساعات الحسم باتت قريبة.

المزيد من بوابة الوسط