اتفاق بين المجبري والقطراني حول أزمة الهلال النفطي

كشف مصدر رفيع المستوى بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لـ«بوابة الوسط» ليل الثلاثاء أن تنسيقًا عاليًا جرى بين نائبي رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري وعلى القطراني أدى إلى اتخاذ موقف موحد إزاء التطورات التي حصلت في الهلال النفطي.

وأضاف المصدر ذاته أن «المجبري والقطراني أكدا ضرورة الوقوف ضد أي تدخل من طرف دولي أو محلي يهدف إلى زعزعة الاستقرار في هذه المنطقة الحيوية، كما جرى التنسيق حول أهمية عدم السماح بأن يجري استعمال المجلس الرئاسي كمظلة يجري تحتها التدخل في الشؤون الداخلية وتهديد السيادة الوطنية».

وأعلن نائبا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فتحي المجبري، وعلي القطراني، في بيان أصدراه ليل الثلاثاء دعمهما الكامل لقيام الجيش الليبي من استعادة التحكم والسيطرة الأمنية على الموانئ النفطية.
كما أيد المجبري والقطراني بيان القيادة العامة للجيش الليبي الذي أوضح فيه أنه لا علاقة له بإدارة النفط وحراسته، وأن ذلك من اختصاص المؤسسة الوطنية للنفط وحرس المنشآت النفطية التابع لمؤسسات الدولة الرسمية.

المزيد من بوابة الوسط