مصدر عسكري: مقتل القيادي في «داعش» محمد الزاوي بسرت

أكد مصدر عسكري استخباراتي بالمنطقة الوسطى لـ«بوابة الوسط» مقتل القيادي في تنظيم «داعش» محمد الزاوي، المعروف بـ«طمطم» في قصف لجرافة تابعة للتنظيم على شاطئ مدينة سرت.

واستمرارًا لعمليات قوات «البنيان المرصوص»، ضبطت دورية عسكرية أبرز قيادات تنظيم «داعش» في سرت الأحد الماضي، أحمد بسام زيدان المكنى بـ«أبو خطاب السوري»، عقب هروبه من سرت ولجوئه إلى إحدى العائلات في بن جواد.

في المقابل دفعت القوات ذاتها ضريبة المواجهات، عندما قُتل اثنان من عناصرها وأُصيب ستة عشر آخرون؛ جراء معارك سرت، حيث نصب مقاتلو «داعش» لغمًا أرضيًّا في طريق القوات بالحي السكني الثالث.

وتحول ميدان القتال في مدينة سرت إلى ساحة غنائم معلوماتية، كشفت بالوثائق آليات تنظيم «داعش» في إدارة الحياة اليومية بالمدينة الساحلية، قبل تحرير معظم أحيائها، وفي حين أزاحت الوثائق الستار عن الفتاوى، التي تحكم بها التنظيم في أهالي سرت، تحصلت «البنيان المرصوص» على وثائق أخرى ترصد بالأسماء بعض الشباب، الذين قدموا يد العون لـ«داعش»، وأبرموا معه صفقات، اشترى التنظيم بموجبها أسلحة وذخائر وسيارات جر رباعي.

المزيد من بوابة الوسط