اتفاق بين أعيان ككلة والرابطة بغريان على اللجوء للحلول الاجتماعية لحل الخلافات

اتفق أعيان وحكماء الفرع البلدي الرابطة ببلدية غريان مع أعيان وحكماء بلدية ككلة، خلال اجتماع عُقد خلال اليومين الماضيين، على تجاوز كل الخلافات واللجوء إلى الحلول الاجتماعية عبر مجالس الحكماء والأعيان لحلحلة أي مشاكل أو خروقات قد تحدث بين الطرفين.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية في طرابلس عن مدير الفرع البلدي الرابطة، عبدالله عزات، أن الاجتماع «جاء لرأب الصدع وإخماد نار الفتنة واللجوء إلى العقل والحكمة في معالجة أي خروقات قد تحدث من بعض الأشخاص الخارجين عن القانون من أي طرف».

وأكد عزات أن «الجوار وما يربط أهالي المنطقتين من صلة رحم ومصاهرة يحتم علينا الالتزام بكل هذه المبادئ»، مؤكدًا أن الطرفين «اتفقا على ضرورة العمل على إعادة افتتاح كلية إعداد المعلمين ببلدية ككلة المتوقفة منذ أكثر من عامين، وتمكين الطلبة من مواصلة دراستهم بالكلية مطلع العام الدراسي المقبل».

وأضاف مدير الفرع البلدي الرابطة أن الطرفين اتفقا أيضًا «على ضرورة عقد اجتماعات دورية لتحقيق التعاون والتشاور لتحقيق المصلحة العامة، وتفادي أي مشاكل قد تحدث» بحسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

وحضر الاجتماع الذي عُقد بمقر الفرع البلدي الرابطة، كل من مدير الفرع البلدي الرابطة، عبدالله عزات، وأعيان وحكماء ومختاري المحلات بالفرع، وأعيان وحكماء بلدية ككلة.

المزيد من بوابة الوسط