«المسح وتقييم الوضع البيئي» في مدن الواحات

في سابقة هى الأولى من نوعها، زارت لجنة المسح وتقييم الوضع البيئي مدن الواحات، للوقوف على الوضع الحالي والتواصل مع المجالس البلدية.

وخلال الزيارة عقدت اللجنة اجتماعًا مع المجلس البلدي أجخرة وجمعية حماه البيئة بالمنطقة، لمتابعة ملف التلوث الناتج عن انتاج النفط وتعدد الحقول النفطية بالقرب من البلديات المذكورة. وقال رئيس اللجنة سالم الجواشي لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن مهمة اللجنة هى الكشف على أماكن ومظاهر التلوث بمدن ومناطق الواحات وما حولها، لافتًا إلى أن مدة الزيارة ستستمر خمسة أيام متتالية.

وأوضح الجواشي، أن الخطوة المقبلة ستكون بحضور اللجنة الفنية لتجميع العينات من المياه والتربة والحقول النفطية، وزيارة الموطنين والمزارع وآبار انتاج المياه، مشيرًا إلى أن اللجنة مشكلة من قبل المؤسسة الوطنية للنفط بقرار رقم 207 من أجل إعداد دراسة بيئية شاملة لمدن الواحات جالو أوجلة أجخرة.

وأضاف قائلاً «الزيارة شملت عدة حقول منها النافورة وفنتر سخال وحقل آمال وحقل الواحة جالو 59 النفطي».

يذكر أن أهالي مدن الواحات يشتكون من انتشار الأمراض الجلدية، ويرجحون أنها نتيجة لتلوث الهواء من الحقول النفطية المجاورة.

المزيد من بوابة الوسط