انسحاب شماطة والوندي من مؤتمر المصالحة في تونس احتجاجًا على «الرئاسي»

انسحب، اليوم الخميس، كل من عبد الهادي شماطة وهشام الوندي من الجلسة الصباحية لمؤتمر المصالحة الوطنية المنعقد في تونس برعاية الأمم المتحدة.

ويأتي انسحاب الناشطين السياسيين شماطة والوندي بسبب حضور ممثلي المجلس الرئاسي، الذي اعتبراه محاولة لتسييس ملف المصالحة، وخرقًا لجدول أعمال المؤتمر المقدَّم من الأمم المتحدة.

وقال عبد الهادي شماطة لـ«راديو الوسط» عقب انسحابه: «إن حضور أعضاء المجلس الرئاسي جلسات الحوار الوطني في تونس تسييس لملف المصالحة الوطنية» معتبرًا أن «الرئاسي» غير متوافق عليه، وهو نفسه مثار جدل.

وتابع قائلاً: «هذا التصرف يضع علامات استفهام كبيرة على دور الأمم المتحدة في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط