الجيش الأميركي يتجه إلى تمديد مدة الضربات الجوية ضد «داعش» في سرت

أكد مسؤول رفيع المستوى من وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» أن إدارة الجيش الأميركي تتجه إلى تمديد مدة الضربات الجوية ضد تنظيم «داعش» في سرت، حيث حددت الإدارة الأميركية الأول من سبتمبر موعدًا لنهاية الضربات الجوية.

وأكد المسؤول ذاته لموقع «CNN» الأميركي أن إدارة الجيش الأميركي حددت 30 يومًا مدة للتدخل العسكري الجوي الذي أقرّته الولايات المتحدة لمساعدة قوات «البنيان المرصوص»، التابعة لحكومة الوفاق، على محاربة «داعش» في مدينة سرت معقله الرئيسي، غير أن هناك إمكانية لتمديد الدعم لأيام أخرى.

ورغم الضربات الجوية الأميركية، فقوات «البنيان المرصوص» لم تضمن بعد سيطرتها الكاملة على كل أراضي سرت، وإن كانت هذه القوات قد أعلنت أكثر من مرة عن إحراز تقدم كبير وعن قرب السيطرة الكاملة على المدينة.

وأعلنت قيادة القوات الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) تنفيذ عشر ضربات جوية جديدة ضد مواقع تنظيم «داعش» في مدينة سرت الساحلية، خلال أيام الجمعة والسبت والأحد، وذكر بيان (أفريكوم) أمس الإثنين أن الضربات الجوية استهدفت ثمانية مواقع تابعة لتنظيم «داعش»، وأجهزة متفجرة وآلية تحمل أجهزة متفجرة وألغامًا، ويصل إجمالي الضربات الأميركية ضد التنظيم في سرت إلى نحو 92 ضربة جوية منذ انطلاق الحملة الجوية التي بدأت الأول من شهر أغسطس الجاري.

وقامت قوات البحرية الأميركية بسبع ضربات جوية فقط خلال نهاية الأسبوع الماضي، وسبق لمسؤولين عسكريين أمريكيين أن صرحوا بأن الضربات الجوية أثرت بشكل كبير على تنظيم «داعش» وألحقت به عدة خسائر.