مكتب الإعلام الأمني بـ«داخلية الوفاق» يتفقد الطريق الساحلي بين طرابلس والزاوية

أجرى فريق من مكتب الإعلام الأمني في وزارة الداخلية بحكومة الوفاق جولة تفقدية، اليوم الأحد، بالطريق الساحلي الرابط بين العاصمة طرابلس والزاوية.

وأُعيد افتتاح الطريق بعد اتفاق أبرمته مدن الزاوية وورشفانة وجنزور برعاية حكومة الوفاق الوطني، وفقًا لما نشرته وزارة الداخلية على صفحتها بـ «فيسبوك».

وتضمنت جولة فريق مكتب الإعلام عدة نقاط أمنية على طول الطريق الساحلي الرابط بين العاصمة طرابلس والزاوية، حيث أجرى الفريق عدة لقاءات مع رجال الأمن، الذين أكدوا أهمية هذه الخطوة في تحقيق المصالحة الوطنية.

كما التقى الفريق عددًا من المواطنين المارين بالطريق الساحلي، الذين عبَّـروا عن فرحتهم بافتتاحه.

يأتي ذلك تزامنًا مع زيارة أجراها عضو المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، إلى بلديات جنزور والزهراء بمنطقة ورشفانة والزاوية لمتابعة اتفاق فتح الطريق الساحلي غرب العاصمة طرابلس.

وقال معيتيق عبر حسابه الشخصي بـ «فيسبوك» إنه التقى خلال الزيارة وجهاء وأعيان المناطق، كما التقى ضباطًا وضباط الصف بجهاز الشرطة، والعناصر الأمنية المنخرطة في تأمين الطريق بعدد من البوابات، بالإضافة إلى زيارته مستشفى الزهراء.

المزيد من بوابة الوسط