خمسة مواطنين من عائلة واحدة يفككون لغما فوق خط غاز أجدابيا

نجح خمسة شباب من عائلة واحدة بأجدابيا في تفكيك لغم عٌثر عليه مزروعا فوق خط الغاز جنوب المدينة.

وقال أحد الشباب المشاركين في عملية التفكيك، ويسمي، خميس وسّاق، لـ«بوابة الوسط» اليوم الجمعة، إنه كان بصحبة والده وأقاربه في مزرعتهم جنوب المدينة، وأخبرهم راعي إبل عن وجود جسم غريب بالقرب من خط الغاز المغذي لمحطة توليد الكهرباء بالزويتينة القادم من شركة سرت.

وأضاف وسّاق، أنه اتصل بفريق الهندسة العسكرية بعد توجهه وأقاربه إلى مكان الجسم الذي يبعد قرابة 5 كيلومترات جنوب أجدابيا، وكان عبارة عن نضيدة سيارة موصل بها جهاز لاسلكي به خيط رفيع متجه بعد خمسة أمتار داخل سد ترابي يمتد تحته خط الغاز.

وتابع: «لم استطع الانتظار أكثر عندما تأخر فريق الهندسة وخاصة مع اقتراب موعد الغروب، فاتصلت بقريب لي سبق له تفكيك لغم الأيام الماضية وبمجرد وصوله قمنا بقطع الخيط الرفيع وتتبع بقيته».

وقال وسّاق: «بعد إزاحة كمية من الرمل وجدنا أن الخيط مربوطا بقذيفة طيران تزن أكثر من 40 كلجم موضوعة فوق خط الغاز مباشرة».

وأشار إلى أنهم «حفروا حول اللغم وكانت تتملكهم حالة من الخوف خشية انفجاره لعدم درايتنا بالتعامل مع الألغام ولكننا تمكنا فعلا من نزعه».

وانتهي وسّاق قائلا: «الشباب الخمسة الذين ينتمون لعائلة واحدة نجحوا بعد تفكيك اللغم وسلموه إلى معسكر الحنية (6 كيلومترات جنوب غرب أجدابيا) وتقييد الحادثة بشكل رسمي عند الكتيبة «101» مشاة.

المزيد من بوابة الوسط