مواطن غاضب يعتدي على المصرف التجاري في إدري الشاطئ

اعتدى أحد المواطنين الغاضبين من نقص السيولة النقدية، اليوم الخميس، على المصرف التجاري في بلدية إدري الشاطئ جنوب ليبيا.

ونفى عضو المجلس البلدي إدري، عثمان علي عثمان، لـ«بوابة الوسط» ما تداولته صفحات ليبية على مواقع التواصل الاجتماعي بتعرض المصرف لهجوم انتحاري.

وقال عثمان «إن أحد المواطنين قام بتكسير الزجاج بشباك التعامل مع العملاء بالمصرف نتيجة غضب حول عدم وجود السيولة وبطء الخدمات في المصرف».

وأضاف أن المواطنين في منطقة إدري يعانون قلة السيولة وارتفاع الأسعار؛ مما أثرسلبًا على نفسية المواطنين في تدبير أمور المعيشة ومواجهة متطلبات الحياة اليومية.

وتعاني أغلب المدن الليبية أوضاعًا معيشية صعبة جراء أزمة نقص السيولة التي تشهدها البلاد، والتي تفاقمت على خلفية تصاعد الأزمة السياسية والأمنية وتوقف تصدير النفط خلال العامين الأخيرين.

المزيد من بوابة الوسط