البحث الجنائي ينعي اثنين من عناصره قتلا في محور غرب بنغازي

نعت إدارة جهاز البحث الجنائي بنغازي، اليوم الثلاثاء، اثنين من عناصرها لقيا حتفهما أثناء الاشتباكات التي يشهدها المحور الغربي لمدينة بنغازي.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالجهاز الملازم وليد العرفي: إن محمد ونيس هويدي ومحمد حامد الزوي «سقطا شهيدين أثناء مشاركتهما في القتال ضد قوى الظلام تنظيم داعش والداعمين له».

وكان الناطق باسم القوات الخاصة «الصاعقة» العقيد ميلود الزوي أعلن، الأحد، أن أربعة جنود لقوا مصرعهم جراء انفجار لغم أرضي بمحيط المستشفى الأوروبي بمنطقة القوارشة غرب مدينة بنغازي شرق البلاد.

وأوضح الزوي لـ«بوابة الوسط» أنه أثناء تقدم عناصر الكتيبة الأولى (صاعقة) بمحيط المستشفى الأوروبي انفجر لغم أودى بحياة أربعة جنود على الفور، لافتًا إلى أن الاشتباكات لم تتوقف بين الجيش الليبي والتنظيمات الإرهابية بمحور غرب بنغازي.

وتابع: «شهداء الواجب الذين قضوا نحبهم هم: «أحمد علي آدم القبائل ومهند محمد عثمان القرملي ومحمد حسن الزوي وعامر الترهوني».

وفي سياق منفصل، اتهم الزوي التنظيمات الإرهابية بتصفية الجندي وعد يوسف مفتاح التاورغي، أحد جنود القوات الخاصة الذي فُقد الاتصال به منذ 2014 ومقيد في سجلات المفقودين، بعدما تناقلت مواقع محسوبة على التنظيمات الإرهابية صورته مقتولاً عن طريق غارة جوية.

وأكد الزوي أن تلك الأخبار عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً، ومجرد تشويه لسلاح الجو الليبي.

المزيد من بوابة الوسط