ضبط عدد من المشتبه بهم في استهداف دورية تابعة لـ«العمليات الخاصة»

ضبطت عناصر «قوة العمليات الخاصة» عددًا من المتشبه بهم في استهداف دورية تابعة لهم أمام مركز شرطة بلدة بئر غنم 90 كلم جنوب غرب العاصمة طرابلس ومقتل الشرطي مجدي مفتاح عمر سلاق قبل أيام.

وقال مسؤول مكتب الإعلام بـ«قوة العمليات الخاصة» أحمد أبوروجه لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إن عناصرهم داهمت عدة أوكار وتمكنت من ضبط عدد من المشتبه بهم وجاري التحقيق معهم حول واقعة استهداف الدورية ومقتل سلاق.

وأوضح أبوروجه أن «قوة العمليات الخاصة» سترد على مقتل السلاق بقوة القانون، منوهًا إلى أن الأيام القادمة ستكشف المتورطين في هذا العمل الجبان، وشدد على أن هذه مسؤولية الأجهزة الأمنية التابعة للدولة والعاملين بها.

وأضاف مسؤول مكتب الإعلام بـ«قوة العمليات الخاصة»، أن عملية الاستهداف جاءت بعد تضييق الخناق على مهربي الأغنام والمواشي ومهربي البشر والوقود والمعدات والأجهزة الإلكترونية والكهربائية إلى تونس ودول الجوار.

يذكر أن سيارة مجهولة يستقلها مسلحون استهدفوا دورية تابعة لـ«قوة العمليات الخاصة» أمام مركز الشرطة ببلدة بئر الغنم 90 كلم جنوب غرب العاصمة طرابلس وأردوا أحد عناصر الشرطة قتيلاً، ولاذوا بالفرار.

يشار إلى أن الشرطي الفقيد مجدي مفتاح سلاق من مدينة العجيلات وأحد خريجي الدفعة الأخيرة بـ«قوة العمليات الخاصة».

المزيد من بوابة الوسط