مسؤولة أوروبية لـ«بوابة الوسط»: نتابع عن كثب الآثار السياسية لتصويت البرلمان

أعلن الاتحاد الأوروبي، مساء اليوم الاثنين، أنه يتابع عن كثب الوضع السياسي في ليبيا، والظروف الدقيقة لتصويت مجلس النواب على عدم منح الثقة إلى حكومة الوفاق الوطني وآثاره السياسية.

ودعت الناطقة باسم قسم العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي ببروكسل، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، المجلس الرئاسي ومجلس النواب، والمؤسسات الليبية المشروعة، بما في ذلك الحوار السياسي الليبي، إلى الانخراط بشكل بنَّاء لضمان التنفيذ الكامل للاتفاق السياسي الليبي.

ويسود الحذر الشديد الدوائر الأوروبية في بروكسل، حيث التزمت الدول الغربية حتى الآن الصمت حيال قرار البرلمان الليبي، رغم اعترافها بشرعية المجلس الرئاسي وتأكيدها على ضرورة حصول حكومة الوفاق على مواقفة مجلس النواب المنتخب في ليبيا.

ويتوقع أن تمثل نتائج تصويت البرلمان على جزء من المشاورات الليلة بين قادة فرنسا وألمانيا وإيطاليا في جزيرة فنتيلوني قبالة نابولي.

وصوت مجلس النواب خلال جلسته التي عقدت اليوم بمقره الجديد في مدينة طبرق على رفض منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني، وطالب المجلس الرئاسي بإعادة تشكيلها مرة أخرى.