القيادي «أبونسيم» حاول الهرب إلى تونس فاعتقل في الزنتان

أكدت جريدة «كوريلا دي لاسيرا» الإيطالية، السبت، إلقاء قوات من مدينة الزنتان القبض على القيادي بتنظيم «داعش» معاذ بن عبد القادر أحمد فزاني قبيل هروبه من سرت إلى تونس.

وأضافت الجريدة أن دورية من الزنتان ألقت القبض على فزاني المكنى بـ«أبو نسيم»، إلى جانب 20 من مقاتلي «داعش» الأسبوع الماضي في الطريق بين بلدتي رقدالين والجميل في طريقهم للهروب إلى تونس.

ويعد أبو نسيم، تونسي الجنسية، من أهم قيادات «داعش» في ليبيا، وهو معتقل سابق في سجن «باغرام» الأميركي الشهير في أفغانستان قبيل نقله إلى إيطاليا العام 2009، حيث مثل أمام محكمة إيطالية بتهم مشاركته في الهجوم الإرهابي في البوسنة العام 1995 لكن تمت تبرئته.

وفي العام 2014 أعلن أبو نسيم مبايعته أبو بكر البغدادي، قائد تنظيم «داعش»، وتم تعيينه قائدًا لـ«كتائب البتار».

والتحق أبو نسيم 1997 بتنظيم «القاعدة» في باكستان العام 1997 وشارك في عدد من عمليات التنظيم قبيل القبض عليه العام 2001 وإيداعه سجن «باغرام».

 

المزيد من بوابة الوسط