البحث الجنائي بنغازي: 4 أشهر لاكتمال منظومة المراقبة الأمنية

قال مسؤول مكتب الإعلام في قسم البحث الجنائي بنغازي، الملازم وليد العرفي، «إن مشروع منظومة المراقبة الأمنية في المدينة يحتاج أربعة أشهر لإنجازه بشكل متكامل.

وأضاف العرفي، لـ«بوابة الوسط» اليوم السبت، أن المواطن سيلمس الفارق في حفظ الأمن وضبط الشارع خلال الفترة المقبلة بعد إنجاز هذا المشروع، مشيرًا إلى أن منظومة الكاميرات ستتيح الكشف عن الألغام بين السيارات المارة خلالها.

وكان العرفي أشار في تصريح سابق إلى «بوابة الوسط» إلى تدريب 15 عنصرًا تابعًا لمديرية أمن بنغازي لثلاثة أسابيع في قبرص، على تشغيل البوابات والمطبات الإلكترونية وكاميرات المراقبة الجديدة التي يجري تركيبها في المدينة.

إلى ذلك، لفت إلى جهود المؤسسة الأمنية والعسكرية في حفظ الأمن داخل بنغازي التي لا تزال بعض مناطقها تشهد اشتباكات مسلحة بين الجيش والتشكيلات الإرهابية.

جدير بالذكر أن رئيس الحكومة الموقتة، عبدالله الثني وضع بالأمس حجر الأساس للبوابات الإلكترونية وتابع ملف منظومة المراقبة في بنغازي، خلال زيارة أجراها بالمدينة رفقة وزير الداخلية اللواء محمد المدني الفاخري، ووزير الحكم المحلي محمد فاروق المهدي، ورئيس هيئة الإعلام خالد نجم.

المزيد من بوابة الوسط