ليبي ترك طفله في السيارة فمات اختناقا

توفي طفل ليبي يبلغ من العمر سنتان، في بلدة مزدة جنوب العاصمة طرابلس، بعد أن تركه والده في السيارة، لساعات، ما أدى إلى اختناقه من ضغط الهواء داخل السيارة.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» الجمعة « إن والد الطفل عاد إلى سيارته إلا أنه وجد طفله متوفيا اختناقا نتيجة انعدام الأكسجين، وتعرض الطفل لحرارة الشمس القوية، حيث جرى نقل جثمانه إلى مستشفى مزدة العام».

وهزت مدينة مصراتة في شهر يونيو الماضي حادثة مروعة، حيث شب حريق في سيارة بها 3 أطفال لقوا حتفهم حرقًا داخلها.

وقال مصدر مقرب من عائلة زعبية بمدينة مصراتة لـ«بوابة الوسط» إن والد الأطفال الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين «2-4-6 سنوات» تركهم داخل السيارة بعد أن أحكم إقفال السيارة عليهم ونزل إلى سوق الخضار ليشتري بعض الأغراض، وفجأة شب حريق داخل السيارة قضى على الأطفال الثلاثة والسيارة أصبحت عبارة عن هيكل حديدي.

المزيد من بوابة الوسط