«ثوار طرابلس» تطالب بتغيير مدير المخابرات مصطفى نوح

ردت كتيبة «ثوار طرابلس» على تصريحات رئيس المخابرات، مصطفى نوح، التي وصف فيها الكتيبة بـ«الميليشيا»، وقلل من شأن قائدها، هيثم التاجوري عبر قناة 218.

وأصدرت الكتيبة بيانًا، أمس الثلاثاء، أكدت فيه إعلان حالة الاستنفار ردًّا على استهداف مقرها في قاعدة معيتيقة، الاثنين الماضي، كما أشارت إلى أن «أحد أعضاء جهاز المخابرات، يدعى جودت الخضار، اعترف بأنه يقدم معلومات إلى جهة أجنبية، كما أنه مكلف من جهات أجنبية شراء الذمم، وتشجيع الآخرين على الجوسسة».

واتهمت الكتيبة مصطفى نوح بأنه يتعاقد مع المجموعات المسلحة ويمدها بالمال والسلاح، ويكلفهم أعمالاً إجرامية، وطالبت أن يتولى جهاز المخابرات ضباط محترفون، وأن يبقى الجهاز بعيدًا عن أي تجاذبات سياسية.
وأكدت الكتيبة استعدادها تسليم مقرات المخابرات التي استولت عليها بشرط تعيين مدير جديد للجهاز، وشددت على أنها حريصة على المخابرات نظرًا لأهمية عمله.

المزيد من بوابة الوسط