واشنطن تنفذ 48 ضربة جوية ضد «داعش» في سرت

ارتفع عدد الضربات الجوية الأميركية ضد مواقع تنظيم «داعش» في مدينة سرت الساحلية إلى 48 ضربة جوية منذ بداية الشهر الجاري.

وقالت قيادة القوات الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) في بيان أمس الثلاثاء: «إن القوات الأميركية نفذت 48 ضربة جوية، مستهدفة آليات ومواقع داعش في مدينة سرت».

وجاءت آخر الضربات الجوية، أول من أمس الإثنين، ودمرت عربة وأربع مواقع تابعة للتنظيم وسط سرت، آخر معاقل «داعش» في ليبيا. وجاءت جميع الضربات بالتنسيق مع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وأعلنت الإدارة الأميركية بدء العملية العسكرية «برق أوديسا» في الأول من شهر أغسطس الجاري، بناء على طلب رسمي من الحكومة الليبية، لمساعدتها في الحرب ضد تنظيم «داعش».

وأكد رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، أن العملية الأميركية مقتصرة على الضربات الجوية فقط، مستبعدًا خيار وجود قوات أرضية أجنبية داخل ليبيا.

وأكد السراج أن ما تحتاجه ليبيا فقط هو مساعدة في تدريب وإعداد القوات الليبية، مضيفًا: «نحن لا نتحدث عن تدخل دولي. وجود قوات أرضية أجنبية داخل الدولة يعارض جميع المبادئ الليبية».