بلدية براك تستضيف الاجتماع الأول لإدارات التعليم الثانوي بالمنطقة الجنوبية

استضافت قاعة مكتب شؤون التربية والتعليم بمنطقة وادي الشاطئ، اليوم الثلاثاء، الاجتماع الأول لمديري إدارات التعليم الثانوي بمناطق الجنوب الذي عقد بحضور ورئاسة مدير إدارة التعليم الثانوي بوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني فوزي دخيل.

وأوضح مدير إدارة التعليم الثانوي بوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني فوزي إمحمد دخيل لـ«بوابة الوسط» أن الهدف من الاجتماع هو تدارس الصعوبات والمشاكل والعوائق التي واجهت إدارة التعليم الثانوي في الجنوب خلال العام الدراسي 2015 - 2016 من أجل تداركها والاستعداد للعام الدراسي القادم 2016 - 2017.

وأضاف دخيل أن نقاش مع ميري إدارات التعليم الثانوي في المناطق الجنوبية سبل تذليل الصعوبات واستمع إلى كافة الآراء والمقترحات من المناطق الجنوبية، مشيراً إلى أن المشاركين في الاجتماع شددوا على ضرورة إبعاد العملية التعليمية عن الصراع السياسي والتجاذبات الراهنة التي تشهدها البلاد.

وأكد دخيل أن الاجتماع استعرض الخطط والآليات التي وضعها مديرو مكاتب التعليم للعام الدراسي الجديد، كما ناقش العجز في المعلمين وتحديد التخصصات المطلوبة والاحتياجات التعليمية بالمناطق وإمكانية توفيرها، إضافة إلى وضع آلية للاتصال والتواصل ما بين الإدارة ومديري مكاتب التعليم الثانوي بالمناطق التعليمية.

وذكر مدير إدارة التعليم الثانوي بوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني أن الاجتماع تطرق أيضاً إلى مناقشة المقترحات الخاصة بالمعايير والشروط والضوابط التي وضعها مديرو المدارس الثانوية للعام الدراسي الجديد، مشيراً إلى أنه ناقش أيضاً إمكانية الاستعانة بالمعلمين المؤهلين جامعياً من العاملين بمرحلة التعليم الأساسي للاستفادة منهم في تغطية العجز بالتنسيق مع الإدارة المختصة، وكذلك وضع برنامج عمل للمعلمين من ذوي التخصصات خارج الخطة الدراسية.

وأشار دخيل إلى أن الاجتماع تطرق أيضاً إلى حصر المعلمين الأجانب المتواجدين بالمدراس الثانوية داخل المدن للاستفادة منهم في تغطية العجز بالمناطق النائية، ووضع مقترحًا لضوابط وشروط قبول تنسيب الطلاب لمرحلة إتمام شهادة التعليم الأساسي.

وحضر الاجتماع مديرو إدارة التعليم الثانوي في بلديات سبها، وبنت بيه، وأوباري، والغريفة، وبراك الشاطي، والشويرف، وإدري والقرضة الشاطي، وغات، والقطرون، ومرزق.

المزيد من بوابة الوسط