مقتل 5 سودانيين في قنفودة و200 آخرون يطالبون بممر آمن

قال الناطق باسم وزارة الخارجية السوداني، السفير قريب الله الخضر، إن الوزارة تواصلت مع القنصلية العامة في بنغازي بشأن القصف الذي تعرضت له منطقة قنفودة، حيث أفادت بأن المنطقة تشهد قتالاً وتعرضت لقصف بالطيران، وحاولت إحدى الجماعات استخدام السودانيين في المنطقة وعددهم 200 سودانيًّا منهم 3 عائلات، كدروع بشرية خلال الأيام الأربعة الماضية، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأكد الخضر في تصريح أمس السبت، أن خمسة أشخاص من السودانيين قُتلوا في تلك المواجهات، وهناك سودانيون أصبحوا محاصرين ما بين البحر والمناطق التي تشهد عمليات مسلحة، وغير قادرين على الحركة، وذلك حسبما أفاد أحد المحاصرين، الذي تمكن من الاتصال بالقنصلية في بنغازي.

وأشار الخضر إلى أن القنصلية اجتمعت مع مسؤولين من وزارة الخارجية الليبية في مدينة البيضاء، وطالبتهم بتوفير ممر آمن لإخراج السودانيين من الحصار الذي فُرض عليهم، مؤكدًا أن الخارجية الليبية تعهدت بالعمل الفوري على تأمين خروج السودانيين، بالتنسيق مع قوات الجيش الليبي والصليب الأحمر.