الغصرى: بقايا «داعش» محاصرين برًا وبحرًا ولا يستطيعون الهروب

قال الناطق باسم غرفة عمليات «البنيان المرصوص» عميد محمد الغصرى، إن بقايا تنظيم «داعش» في سرت محاصرين برًا وبحرًا، وأن منافذ الهروب سدت أمامهم.

وأضاف الغصري في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» أن جهاز حرس السواحل البحرية ينتشر أمام سواحل سرت، فيما تواصل قوات «البنيان المرصوص» حصارها للأحياء السكنية الأولى والثانية والثالثة والعمارات السكنية.

وأشار الناطق باسم غرفة عمليات «البنيان المرصوص» إلى أن عدد مقاتلي تنظيم «داعش» في مدينة سرت «تقلص بشكل كبير» مؤكدًا «أنهم الآن في حالة انهيار» بعد الخسائر الكبيرة التي لحقت بهم.

وأوضح الغصرى أن الحى السكنى الثانى وأحياء أخرى بسرت أغلبها ملغم بالمفخخات والشراك الناسفة، مبينًا أن قواتهم عثرت على عشرات الجثث وأسلحة وسيارات لعناصر «داعش» على الأرض بالمناطق التى سيطرت عليها خلال اليومين الماضيين.

ونفى الغصري وجود قوات أجنبية على الأرض، وشدد على أن كل من يقاتل ضد تنظيم «داعش» في سرت هم فقط من قوات «البنيان المرصوص» وكلهم ليبيين يدفعون عن أرضهم.

كلمات مفتاحية