«بلدي بنغازي» يبحث ملف نازحي تاورغاء مع آمر المنطقة العسكرية بنغازي

عقد عميد بلدية بنغازي عمر البرعصي المعتمد من قبل رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني، الأربعاء، أجتماعًا مع آمر المنطقة العسكرية بنغازي العميد ركن سالم محمد إمحمد العبدلي، لبحث الأوضاع الأمنية وملف المهجرين من تاورغاء في مدينة بنغازي.

وقال البرعصي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الخميس، إن الأجتماع تناول الأوضاع الأمنية التي تشهدها مدينة بنغازي وكيفية سير العمل وأخر التطورات والمستجدات في العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش الليبي ضد الأرهاب والتطرف.

وأوضح البرعصي، أنه ناقش اوضاع المهجرين من أبناء تاورغاء ومحاولة توطينهم بمدينة بنغازي، وذلك بإنشاء بيوت مؤقتة لهم وسط المدينة ، مؤكداً بإنة تمت مخاطبة كل الجهات المختصة والمكونات في مدينة بنغازي والتي رفضت المشروع الذي تنقصة الحكمة والموضوعية، مضيفًا «أن المجلس البلدي بنغازي متواصل مع عميد بلدية تاورغاء عبدالحفيظ مفتاح وتم أصدار بيانًا مشتركًا في ذلك الخصوص».

وفي السياق ذاتة رفض آمر المنطقة العسكرية بنغازي خلال الأجتماع هذه المحاولات،  مؤكداً بإنه لن يسمح يتنفيذ سكن للمهجرين من أبناء تاورغاء في المنطقة المجاورة للمدينة الرياضية ،ويجب أن تكون الأولوية في البناء للنازحين من سكان مدينة بنغازي.

وجدد العبدلي دعمه للمجلس البلدي والتواصل معه في كل الامور التى تخدم أهل ومدينة بنغازي.

ويشهد المجلس البلدي لبلدية بنغازي انقساما منذ بداية شهر يونيو الماضي حيث جرى انتخاب زكريا بالتمر عميدا للمجلس لكن عمر البرعصي اعتبر ان قرار تنحيته «غير قانوني وتشوبه العيوب» واعتمدت وزارة الحكم المحلي بـ«الحكومة الموقتة» بالتمر عميدًا للبلدية، إلا أن رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني طالب أعضاء المجلس البلدي بنغازي بالإبقاء على عمر البرعصي في منصبه عميدًا للبلدية حتى تحرير مدينة بنغازي.

 

المزيد من بوابة الوسط