واينر يعرب عن قلقه من الوضع في الزويتينة

أعرب المبعوث الأميركي لدى ليبيا، جوناثان واينر، عن قلقه من الوضع في محيط ميناء الزويتينة، بعد أنباء عن صراع محتمل بين الجيش الوطني الليبي وحرس المنشآت النفطية.

وقال واينر، عبر حسابه على «تويتر» اليوم الاثنين: «أراقب وضع الزويتينة جيدًا وقلق جدًّا على ليبيا التي تحتاج لإمكانات هذه المنشأة».

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط حذرت الجيش الوطني الليبي وحرس المنشآت النفطية من الإضرار بميناء الزويتينة النفطي، ودعت الطرفين إلى تجنب مزيد من الدمار في البنية التحتية الضرورية للبلاد.

وفي تغريدة سابقه له اليوم، قال واينر: «إن وضع النفط الليبي خطر إذا ما اشتد القتال من أجل السيطرة عليه». وأضاف: «إن الأطراف الليبية في حاجة إلى الحوار وتجنب ما قد يهدد قطاع النفط والاقتصاد الهش بالفعل».

يذكر أن ميناء الزويتينة النفطي (180 كملم جنوب غرب بنغازي) يتكون من وحدة حركة الزيت، ومعـمل الغاز، وقسم البحرية. وتبلغ سعته التخزينية قرابة 6.5 مليون برميل نفط خام، و988 ألف برميل من النافتا، و240 ألف برميل من غاز البيوتان المسال، و270 ألف برميل من غاز البروبان المسال، وفق موقع شركة الزويتينة للنفط.

 

المزيد من بوابة الوسط