هجوم بالأسلحة الثقيلة مع غطاء جوي لـ«البنيان المرصوص» على «داعش» وسط سرت

أكد مصدر من غرفة عمليات «البنيان المرصوص»، اليوم الأحد، أن القوات التابعة للعملية شنت هجومًا عنيفًا بكافة محاور القتال بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مع غطاء جوي على مقاتلي تنظيم «داعش» وسط مدينة سرت.

وقال أحد القادة الميدانيين لـ«بوابة الوسط» إن المواقع التي استهدفها الهجوم كان يتمركز بها قناصة تابعون لتنظيم «داعش»، مبينًا أن المواقع كانت في مباني جامعة سرت ومجمع قاعات واغادوغو والعمارات السكنية الألف وحدة داخل سرت والحي رقم 3 وحي الشعبية وسط سرت.

وأشار المصدر إلى وفاة عنصرين من قوات «البنيان المرصوص» الليلة الماضية أحدهما عبدالسلام قرباج من مدينة سرت والثاني رضا الصيد من مدينة ترهونة، مضيفًا أن عددًا من الجرحى جرى علاجهم بالمستشفى الميداني بسرت.

وكان الناطق باسم عمليات «البنيان المرصوص» العميد محمد الغصري أعلن السبت انتهاء الاستعدادات لحسم المرحلة النهائية من الحرب على تنظيم «داعش» في مدينة سرت، بعد أيام من دخول الولايات المتحدة لمساندتهم في قتال التنظيم الذي يسيطر على المدينة منذ يونيو الماضي.

وقال العميد الغصري إن الضربات الجوية الأميركية ضد أهداف لتنظيم «داعش» في سرت لها تأثير إيجابي كبير على الأرض، لافتًا إلى أن «نحو 90% من المدينة أصبح تحت سيطرة البنيان المرصوص»، وأن مسلحي تنظيم «داعش» محاصرون الآن في مسافة 5 كيلومترات.