وفاة جندي بالقوات الخاصة متأثرًا بجراحه في هجوم القوارشة

توفي، مساء الجمعة، الجندي ربيع عبدالله القناشي متأثرًا بجراحه التي أصيب بها جرّاء الهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعًا تابعًا للجيش الليبي بمحور القوارشة غرب مدينة بنغازي شرق البلاد مساء الثلاثاء الماضي.

وقال الناطق باسم القوات الخاصة «الصاعقة» العقيد ميلود الزوي لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن القناشي أحد جنود سرية تحريات القوات الخاصة، وأحد أبرز قادتها الميدانيين في محاور القتال.

وأشار الزوي إلى أن القناشي ثالث جريح يتوفى متأثرًا بجراحه، جرَّاء الهجوم الانتحاري الإرهابي، لافتًا إلى أن ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 21 شهيدًا و17 جريحًا.

يأتي هذا فيما أعلن ما يسمى «مجلس شورى ثوار بنغازي» مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعًا لقوات الجيش الليبي بمنطقة القوارشة غرب مدينة بنغازي مساء اليوم الثلاثاء.

وقال مركز السرايا للإعلام، الجناح الإعلامي للمجلس، عبر حسابه على موقع «تويتر» إن الهجوم الانتحاري نفذه أحد عناصر المجلس واستهدف تجمعًا لقوات الجيش في منطقة القوارشة.

وأضاف أن العملية أسفرت عن تدمير عدد كبير من عربات قوات الجيش ومقتل العشرات، لافتًا إلى أن «سرية المدفعية التابعة لمجلس شورى ثوار بنغازي» استهدفت تمركزات قوات الجيش في محور القوارشة وأن «الإصابات مباشرة».

وقالت وكالة «بشرى» التابعة للمجلس إن «العملية النوعية التي نفذها مجلس شورى ثوار بنغازي استهدفت تجمعًا لكتيبتي الصاعقة والكتيبة 146 مشاة».

المزيد من بوابة الوسط