الخارجية المصرية: كنا نعلم بالغارات الأميركية على سرت.. وندعمها

قال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير أحمد أبو زيد، إن بلاده كانت على علم بالضربات التي نفذتها الطائرات الأميركية في ليبيا، مشيرًا إلى دعم بلاده مثل هذا التوجه الذي قننه طلب حكومة الوفاق.

وكانت مدينة سرت شهدت أمس تطورًا جديدًا في مسار الأحداث العسكرية، إذ شنت طائرات أميركية غارات جوية على مواقع تنظيم «داعش» في المدينة، بناءً على طلب مقدم من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، وفق ما أعلنه رئيس المجلس فائز السراج.

ورحبت إيطاليا وفرنسا بالغارات الأميركية، وجددتا دعمهما حكومة الوفاق، في وقت اعتبرت روسيا تلك الضربات «غير قانونية».

إلى ذلك، أعلن أبو زيد دعم بلاده هذه الضربات، وأضاف خلال مداخلة تلفزيونية أن الضربات الأميركية استهدفت مواضع محددة، وتأتي معززة لقدرات الجيش الوطني الليبي في مواجهة تنظيم «داعش» في سرت.

وأشار إلى أنه يجب رفع حظر التسليح عن الجيش الليبي، موضحًا أن هناك مطالب وخطوات تتخذ في هذا الأمر داخل مجلس الأمن الدولي.

 

المزيد من بوابة الوسط