تفاصيل العملية الأميركية ضد «داعش» في سرت

كشف موقع أميركي، مساء اليوم الاثنين، تفاصيل العملية العسكرية التي بدأت وزارة الدفاع الأميركية تنفيذها في سرت بناء على طلب تقدم به المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وقال الناطق باسم البنتاغون بيتر كوك في بيان صحفي «اليوم، بناء على طلب من حكومة الوفاق الوطني الليبية، أجرى الجيش الأمريكي ضربات جوية دقيقة ضد أهداف داعش في سرت، لدعم القوات التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني التي تسعى لهزيمة داعش في معقله الرئيسي في ليبيا».

وأضاف البيان أن الرئيس باراك أوباما أجاز تنفيذ الضربات عقب توصية من وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد.

وذكر البيان أن مزيدا من الضربات الأميركية ضد تنظيم «داعش» في سرت «سيمكن حكومة الوفاق الوطني من تحقيق تقدم حاسم واستراتيجي».

ونقل موقع «Defense News» عن مصادر في البنتاغون أن هذه الضربات الأميركية على معقل التنظيم في سرت من المتوقع أن تستمر عدة أيام عبر نهج تدرجي يبدأ مع استخدام الطائرات بدون طيار.

وقالت المصادر إن السفينة الهجومية البرمائية «واصب»، التي تحمل 22 عنصرا من وحدة مشاة البحرية - بما في ذلك طائرات هارير AV-8B، تبحر على مقربة من ليبيا.

اقرأ أيضا:
■  السراج: التدخل الأميركي جوي فقط ويقتصر على سرت
■  البنتاغون: الضربات الجوية في سرت مستمرة
■  السراج: طلبنا تدخل أمريكا جويًا لضرب داعش في سرت

وأوضحت أن هجوم اليوم يأتي ضمن عملية شاملة من ثلاثة مراحل بتخطيط وتوجيه القيادة المركزية الأميركية بأفريقيا (أفريكوم). حيث أطلق على المرحلة الأولى من هذه العملية «عملية عزم أوديسا»، التي تتألف من طلعات جوية استخباراتية ومراقبة واستطلاع مصممة لمواجهة التطرف العنيف في ليبيا.

وأضافت أن المرحلة الثانية التي أطلق عليها «عملية تقاطع الثعبان» استهدفت تحديد الأهداف. أما المرحلة الثالثة، والتي أطلق عليها «عملية برق أوديسا»، فتشمل قيام طائرات مقاتلة بقصف تلك الأهداف.

وقالت مصادر وزارة الدفاع الأمريكية إن العملية بدأت خلال عطلة نهاية الأسبوع، بحسب الموقع.

المزيد من بوابة الوسط