غرق خمسة مهاجرين وإغاثة 6500 في المتوسط منذ الخميس

لقي خمسة مهاجرين مصرعهم أمس الأحد في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية، بحسب ما أعلن خفر السواحل الإيطاليون الذين نسقوا عمليات إنقاذ أكثر من 6 آلاف و500 شخص منذ الخميس.

وفي موازاة ذلك ذكرت وسائل إعلام في سردينيا أنه منذ بعد ظهر السبت وصل أربعون مهاجرًا جزائريًا في ثلاثة زوارق إلى سواحل الجزيرة.

وغربًا، أعلن خفر السواحل الإسبان أنهم أنقذوا الأحد 118 مهاجرًا على الأقل يتحدرون من دول المغرب العربي وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وقبالة السواحل الليبية، انتشلت سفينتا «فيغا» التابعة للبحرية الإيطالية و«ايوفينتا» التابعة للمنظمة الألمانية «يوغيند ريتيت» أربع جثث خلال إنقاذ 130 شخصًا بينهم 60 امرأة وطفلان، كانوا على متن قارب مطاطي يواجه صعوبات.

وبحسب ناطق باسم خفر السواحل، فإن عددًا من المهاجرين الذين اعتراهم الخوف قفزوا في المياه، لكن تم إنقاذهم جميعًا. وكتبت البحرية الإيطالية على حسابها في «تويتر» إنها انتشلت خمسة أشخاص، إلا أنها لم تتمكن من إنعاش اثنين منهم ففارقا الحياة.

من جهته، أوضح ناطق باسم «يوغيند ريتيت» لوكالة «فرانس برس» أن السفينة «ايوفينتا» انتشلت جثتين.

وعثر على جثة خامسة خلال إنقاذ قارب صيد كان على متنه 470 مهاجرًا، تمكنت سفينة «غريكال» التابعة للبحرية الإيطالية و«ريسبوندر» من منظمة «مواس» المالطية، من إنقاذهم.

وفي المجموع، أنقذت سفن الإغاثة العاملة قبالة السواحل الليبية أكثر من ألف و100 شخص، بحسب خفر السواحل الإيطاليين الذين ينسقون العمليات في تلك المنطقة، مما يرفع عدد المهاجرين الذين تمت إغاثتهم منذ الخميس إلى 6 آلاف و530.

وينطلق المهاجرون من ليبيا على دفعات بالآلاف وفقًا للأحوال الجوية.

وبحسب آخر حصيلة للمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة قبل عمليات الإغاثة هذه، وصل أكثر من 89 ألف مهاجر معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء إلى السواحل الإيطالية منذ مطلع العام وهو رقم مماثل لعدد المهاجرين بين يناير ويوليو 2015 المقدر بـ93 ألفًا.

ولقي أكثر من ثلاثة آلاف مهاجر مصرعهم معظمهم في القطاع الأوسط للبحر المتوسط، أي أكثر بـ50% من العام الماضي خلال الفترة نفسها، وفقًا لمنظمة الهجرة الدولية.

المزيد من بوابة الوسط