بينوتي: التدخل الخارجي في ليبيا «ليس حلاً» ورصدنا انخفاض أعداد «داعش» بسرت

قالت وزيرة الدفاع الإيطالية «روبرتا بينوتي» إن التدخل الخارجي في ليبيا «ليس حلاً»، لتطهيرها من الجماعات الإرهابية، مشددة على قدرة القوات الليبية على دحر تلك التنظيمات، مستشهدة بنجاح قوات «البنيان المرصوص» في تقليل عدد مسلحي «داعش» من 6 آلاف إلى 600 مسلحًا في المواجهات التي دارت خلال الأشهر الثلاث الماضية.

وفي خضم حديثها لصحيفة «ilmessaggero» الإيطالية، عن آليات المجتمع الدولي التصدي لتدفق المسلحين من مناطق النزاع بالشرق الأوسط إلى أوروبا، أشارت «روبرتا بينوتي» إلى أن قوات «البنيان المرصوص» التي تقاتل نيابة عن حكومة الوحدة الوطنية استعادت جزءًا كبيرًا من مدينة سرت.

وفيما وصفت التدخل الخارجي في ليبيا ضد القذافي سابقًا، بـ«القرار المتسرع»، منوهة بأن إهمال القوات الأجنبية للبلاد بعد إسقاط النظام سلّمها إلى عدم الاستقرار، وهو ما اعتبرته دليلاً آخر على الدفع في اتجاه تحرير البلاد عن طريق القوات الليبية.

اقرأ أيضا.. وزيرة الدفاع الإيطالية: نتابع باهتمام ما يحدث في ليبيا

وبعدما أشارت إلى رصد الانخفاض الكبير في أعداد مسلحي «داعش» في سرت، شددت وزيرة الدفاع الإيطالية على دور المجتمع الدولي، خاصة إيطاليا، في مساعدة قوات «البنيان المرصوص» وحكومة الوفاق.

وأضافت «بينوتي» أن المستشفيات الإيطالية استقبلت عددًا من جرحى مواجهات سرت الذين وصلوا إلى 1500 جريح، داعية إلى ضرورة تقديم المساعدات والدعم للمستشفيات الليبية التي تستقبل جرحى تلك المواجهات.

المزيد من بوابة الوسط