الجهيمي: نقترب من النصر على «داعش»

أكد المفوض بوزارة التخطيط في حكومة الوفاق الوطني الطاهر الجهيمي «أن حكومة الوفاق تقترب من النصر في حربها ضد تنظيم «داعش» الإرهابي.

وقال الجهيمي إن «تحقيق الأمن أولية قصوى لحكومة الوفاق الوطني، وهناك جهود مكثفة في منطقة سرت هذه الأيام لمحاربة التطرف، خاصة المتمثل في «داعش».

جاءت تصريحات الجهيمي بحسب وكالة الأنباء الليبية خلال زيارته العاصمة الصينية بكين لحضور أشغال اجتماع المنسقين حول تنفيذ أعمال متابعة توصيات قمة جوهانسبورغ لمنتدى التعاون الصيني - الأفريقي.

وحول مدى فعالية الحملة الهجومية التي تشنها حكومة الوفاق الوطني ضد «داعش»، قال الجهيمي: «إن هناك تطورًا ميدانيًا في ساحة الحرب»، مؤكدًا أن حكومة الوفاق الوطني ستحقق النصر خلال الأيام القليلة المقبلة في كل ما يخدم ليبيا.

وفيما يتعلق بالتعاون الصيني - الأفريقي، اعتبر الجهيمي أن هذا التعاون أصبح اليوم نموذجا للتعاون بين دولة كبيرة مثل الصين وقارة هامة غنية بالمواد الأولية مثل أفريقيا، معتبرًا أن «هذا النموذج بديلًا عما عرفناها في السابق».

وقال إن العناوين المرفوعة في اجتماع اليوم اعتمدت على أن يكون التعاون قائمًا على أساس التكافؤ، وتدشين مشروعات يمكنها تحقيق المصلحة المشتركة للجانبين، مضيفًا أنه من خلال الحضور المكثف للوفود رفيعة المستوى، نرى أن الدول الأفريقية مهتمة بتطوير هذه العلاقة، والوصول بها إلى مرحلة علاقات ذات طابع استراتيجي.

المزيد من بوابة الوسط