«شؤون الحج والعمرة»: نتحمل نفقات الحج لأسر الشهداء

حثت الهيئة العامة لشؤون الحج والعمرة التابعة إلى الحكومة الموقتة على تفادي تسييس أداء مناسك الحج والعمرة، وتحييدها بعيدًا عن التجاذبات السياسية «تمكينًا لحجاجنا الميامين من أداء الفريضة، وما قد يؤدي إليه عدم تمكنهم من أداء النسك هذا العام».

وارتأت الهيئة في بيان: «ضرورة دعم أسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة بنسبة 100 % لأداء الفريضة، فضلاً عن دعم حجاج القرعة بنسبة 50 %».

وقالت الهيئة إنه في إطار إدراكها بالإجراءات التنفيذية، التي اتخذتها لبرنامج الحج في الداخل وفي المملكة العربية السعودية، تؤكد على المنسقين في جميع مناطق ليبيا التنسيق والتواصل مع الهيئة العامة لشؤون الحج والعمرة، لإنجاز المهام والأعمال المكلفين بها، وفقًا لترتيبات ومتطلبات الإجراءات التنفيذية في الزمن المحدد لرحلة الحج.

ونبهت الهيئة على «السادة المواطنين الكرام، الذين حالفهم الحظ لأداء فريضة الحج هذا العام في جميع مناطق ليبيا، الاتصال بمنسقي مناطقهم لاستكمال إجراءاتهم من دون تأخير».

وقالت الهيئة في ختام البيان الصادر في 27 يوليو 2016، إن «أي عرقلة أو تأخير أو تدخل لإجراءات الحج لهذا الموسم، هي خارجة عن إرادتنا ونخلي مسؤوليتنا عن أي خلل أو تقصير أو تأخير في هذا الشأن».

المزيد من بوابة الوسط