الجزائر تضبط حدودها مع ليبيا بمنظومات «سكيف» الأوكرانية

تعتزم الجزائر تأمين حدودها مع ليبيا وتونس ومالي عبر الاعتماد على منظومات صاروخية مضادة للدبابات والدروع من طراز «سكيف»، ابتاعتها أخيرًا من أوكرانيا.

وبحسب وكالة «أوكرانيا برس» التي نقلت الخبر، اليوم السبت، فإن معرض «أوروساتوري الأوروبي 2016» بباريس كان فرصة للوقوف على مستوى الأسلحة الأوكرانية، التي تعرضها الشركة الوطنية للصناعة العسكرية «أوكرأبرون بروم».

وفيما لم تكشف الجزائر عن كمية الأسلحة التي اشترتها من أوكرانيا، يقول خبراء إن العقد الموقع مع الجانب الجزائري يعتبر نجاحًا آخر للمصنع الأوكراني في تصدير هذه المنتجات.

ويحتوي نظام «سكيف» المحمول المضاد للدبابات على نقطة ليزر، لمواجهة أهداف متحركة أو ثابتة عبر آليات مدرعة حديثة، كما تتميز المنظومة بإمكانية استهداف المواقع المغطاة وغير المغطاة. وتم تجهيز الأسلحة الجديدة بصواريخ من عيار 130 مللي و152 مللي.

ونقلت الوكالة عن موقع «مينا ديفونس» المتخصص في صفقات التسلح، تأكيد نائب المدير العام، المكلف بالتعاون الدولي لدى «أوكروبورون بروم»، دينيس غوراك، أن «الشركة التي تمثل حاليًّا أفضل 10 مصنعي السلاح في العالم، تسعى في الوقت الراهن إلى تقديم إضافات تكنولوجية جديدة للصناعات العسكرية الحربية، بما فيها منظومات الدفاع المستحدثة أخيرًا، والتي اكتسحت بها الصناعة الأوكرانية للسلاح معظم دول العالم، من ضمنها الجزائر بعد إمدادها في إطار الاتفاقات العسكرية المبرمة معها سابقًا بقذائف صاروخية متطورة من نوع «سكيف».

وتضاف الصفقة إلى ما أعلن عنه رئيس شركة «روس تكنولوجي» الروسية، سيرغي تشيميزوف، قبل أيام، عن تلقي موسكو طلبًا من الجزائر للحصول على منظومة صواريخ «إس-400»، وصواريخ أرض جو «بوك إم2 إي»، و«أنتاي 2500».

 

المزيد من بوابة الوسط