«التناصح»: خطف فريقنا من ميدان الشهداء وتركه في طريق «11 يونيو»

قالت إدارة قناة «التناصح» المحسوبة على المفتي السابق الصدق الغرياني، ويديرها ابنه (سهيل) إنه تم خطف طاقم فريقها من ميدان الشهداء اليوم الجمعة «من قبل أفراد بلباس الجيش واقتيادهم بالقوة في السيارة ثم تم إنزال الفريق بطريق 11 يونيو وسرقة المعدات التي كانت بحوزتهم».

وأضاف إدارة القناة، في بيان، حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، اليوم الجمعة، «هذه إفادة بالواقعة لإثباتها في العهد الذي سالت فيه دماء الشهداء لأجل مثل هذه الممارسات البوليسية».

وانتهي بيان قناة النبأ، بالإشارة إلى أن البضاعة التي سرقت (المعدات) هي مال وقف في سبيل الله، فعلى من قام بالسرقة أن يجهز جوابا لها يوم نقف على رؤوس الأشهاد للجزاء.