واينر: من يسعون لتقسيم ليبيا يسببون الضرر الأكبر لها

قال المبعوث الأميركي لدى ليبيا، جوناثان واينر إن كل يمجتمع يضم داخله من يسعون إلى التوحيد وآخرون يحاولون الاحتلال ويريدون التقسيم، وهؤلاء هم الذين يتسببون في الضرر الأكبر بليبيا.

وكان لوينر عدة تغريدات سابقة خلال الأيام والأسابيع الماضية تحدث عن ضرورة إعادة ضخ النفط في الموانئ الليبية المتوقفة، كما دعا إلى تفعيل الاتفاق الليبي ودعم حكومة الوفاق من أجل الارتقاء بمستقبل الليبيين وتحسين أوضاعهم الأمنية والمادية.

جدير بالذكر أن وزارة الخارجية المصرية أعلنت استضافة القاهرة على مدى يومين، عدة اجتماعات ضمت رئيس مجلس النواب الليبى عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطنى فائز السراج، وقال المستشار الإعلامى لرئيس مجلس النواب الليبي فتحي المريمي، في تصريحات صحفية، أن المجتمعين ناقشوا خلال اللقاء قضايا تتعلق بالاتفاق السياسي ومخرجاته، والعمل على إيجاد حلول تتفق عليها كل الأطراف لاتخاذ القرارات والإجراءات القانونية والدستورية المعمول بها في ليبيا من أجل استقرار البلاد وتقدمها.

المزيد من بوابة الوسط