إيقاف ومحاكمة خطيب انتقد المفتي السابق الصادق الغرياني

قرر رئيس الهيئة العامة للأوقاف‬ والشؤون الإسلامية التابعة لـ«حكومة الإنقاذ في طرابلس» أحمد الشتيوي، إيقاف ومحاكمة الشيخ نور الدين رجب امحمد، خطيب مسجد المدينة بمدينة الخمس، بسبب انتقاده للمفتي السابق الشيخ الصادق الغرياني.

ووجه مدير مكتب المتابعة بالهيئة علاء الدين شرينة رسالة إلى مدير إدارة المساجد بالهيئة العامة للأوقاف‬ والشؤون الإسلامية وحصلت «بوابة الوسط» على نسخة منها جاء فيها « إن نور الدين رجب امحمد، خطيب مسجد المدينة بمدينة الخمس تجاوز لوائح وتنظيمات الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث قام المذكور بالتعدي على علماء البلد بالسب والشتم على المنبر، وبالأخص طعنه في مفتي البلاد سماحة المفتي الدكتور الشيخ: الصادق بن عبدالرحمن الغرياني، وإن الهيئة بصدد رفع دعوى قضائية على مجموعة من الخطباء في المحاكم الليبية».

كما وجه شرينة رسالة أخرى إلى مكتب هيئة الأوقاف‬ والشؤون الإسلامية بمدينة الخمس «يطالب فيها بإيقاف الشيخ نور الدين رجب امحمد، خطيب مسجد المدينة بمدينة الخمس عن العمل نهائياً».

وقال رئيس الهيئة العامة للأوقاف‬ والشؤون الإسلامية التابعة لـ«حكومة الإنقاذ في طرابلس» أحمد الشتيوي في مداخلة هاتفية مع قناةالتناصح‬ : «الإجراءات المتخذة ضد المخالفين من الخطباء ستكون إجراءات إدارية ومالية ثم ستكون هناك دعاوى قضائية، بدأنا فعلياً في إيقاف بعض الخطباء حتى وإن لم يذعنوا لهذا سيتم فصلهم إدارياًوماليا، وستكون هناك دعاوى ضدهم أمام المحاكم بوزارة العدل والنائب العام».

وثمّن تنظيم ما يُسمى «قاعدة الجهاد ببلاد المغرب الإسلامي» الأحد الماضي في بيان متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي موقف المفتي السابق «الصادق الغرياني» تجاه الأحداث، دعا أيضًا إلى الالتفاف حول من سماهم «العلماء الصادقين الصادعين بالحق».

وأضاف الشتيوي «الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية تراقب ما يصدر عن خطباء المساجد في جميع المدن ونحن لانرضى ولا نسمح أن يكون المنبر صوتاً لسب و شتم العلماء».




المزيد من بوابة الوسط