جنائي إجدابيا يعثر على سيارة رئيس مكتب الأوقاف السابق «المفقود»

تمكنت عناصر البحث الجنائي في إجدابيا من العثور على السيارة التي كان يستقلها رئيس أوقاف السابق إجدابيا، أستاذ الشريعة الإسلامية علي صالح عبد المولى، الذي اختفى في ظروف غامضة مع رفيقه الموظف بقطاع الزراعة في إجدابيا جبريل محمد جبريل، أثناء توجههما إلى بلدة جالو الواقعة جنوب إجدابيا بمسافة 220 كيلو مترًا.

وقال مناوب التحقيق بقسم البحث الجنائي إجدابيا لـ«بوابة الوسط»، الخميس، إنه حضر إلى قسم البحث الجنائي المواطن إبراهيم محمد جبريل، وأبلغ عن فقدان أخيه جبريل محمد جبريل في منطقة الـ18 جنوب المدينة، ومعه رفيقه علي صالح عبد المولى اللذان كانا متوجهين إلى بلدة جالو.

وأضاف مناوب التحقيق: «تم استيقافهما عند منطقة الـ18 جنوب مدينة إجدابيا وإطلاقهما، لكن عندما توجها إلى بوابة الـ60 قالوا لهما لن تعبرا البوابة»، حسب المشتكي بالمحضر.

وأشار إلى أنه وردت معلومات من وحدة التحريات بالقسم عن وجود سيارة نوع «سنتافي» بيضاء اللون دون لوحات معدنية، بالقرب من أحد المقرات الأمنية بالجهة الشمالية وبها مفتاح تشغيل المركبة، وبنقل السيارة إلى القسم واستدعاء شقيق أحد المفقودين، تعرف على السيارة، وتم اتخاذ الإجراءات وأُبلغت الجهات المعنية ولا يزال البحث جاريًّا عن المفقودين.

 

 

المزيد من بوابة الوسط